حول اجتماع اللجنة العسكرية المشتركة التونسية الفرنسية

مثّل اللقاء الذي جمع وزير الدفاع الوطني، عماد ممّيش، صباح أمس في مقر الوزارة، بسفير فرنسا بتونس، اندري باران، مناسبة للتأكيد على

« مزيد دعم التعاون العسكري بين تونس وفرنسا وتنويع مجالاته». وتندرج هذه المحادثة في إطار الإعداد لانعقاد اللجنة العسكرية المشتركة التونسية الفرنسية في دورتها التاسعة والعشرين بتونس، من 15 إلى 17 نوفمبر الجاري، وفق بلاغ للوزارة. وقد أشاد وزير الدفاع بثراء التعاون الثنائي العسكري ونوعيته، مبرزا أهمية « الارتقاء به ليشمل مجالات أرحب في ما يخص التكوين والتدريب وتبادل الخبرات ». من جهته أعرب السفير الفرنسي عن استعداد بلاده « لتوسيع التعاون العسكري القائم بين البلدين الصديقين »

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا