المندوب الجهوي للسياحة بقبلي: ارتفاع عدد السيّاح بـ 242 % مقارنة بالسنة الفارطة

سجّلت ولاية قبلي مؤشرات ايجابية في عدد الوافدين على مختلف وحداتها الفندقية ومخيماتها، حيث فاق عدد السياح الذين حلوا بهذه الربوع الصحراوية،

منذ مطلع سنة 2022 والى حدود 20 سبتمبر الجاري، 91 ألف سائح أي بزيادة تقارب 242 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، وفق ما أفاد به، أمس الخميس، المندوب الجهوي للسياحة محمد الصايم. وأضاف الصايم، أن الزيادة في عدد الوافدين أفضت إلى الزيادة في عدد الليالي المقضاة بتسجيل 102 ألف ليلة سياحية أي بزيادة تقارب 189.6 ٪ مقارنة بذات الفترة من سنة 2021. واعتبر أن هذه المؤشرات تدل على استرجاع القطاع لعافيته وعودة الانتعاشة التقليدية التي تميّز السياحة الصحراوية رغم الأرقام المحتشمة المسجّلة مطلع السنة الجارية والتي تم تفاديها عبر تواتر تنظيم التظاهرات السياحية والثقافية والحملات الترويجية خلال السداسية الأولى من هذه السنة. وأشار الصايم إلى الاستعدادات الحثيثة حاليا لإنجاح باقي سنة 2022 والإعداد للموسم السياحي المقبل، حيث تم، بالتعاون مع البلديات والمعتمديات والمجتمع المدني وبعض الشركات الخاصة، تنظيم عدة حملات للعناية بالمحيط السياحي، والمسالك السياحية، ومداخل المدن، إلى جانب تعهد المناطق الّتي تمثّل وجهة محبذة في زيارات السياح، على غرار أسواق مدينة دوز، ومنطقة قصر غيلان، والمناطق السياحية بكل من دوز وقبلي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا