بودن تعطي إشارة انطلاق المنصة الإلكترونية لتسجيل المؤسسات عن بعد

أشرفت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان صباح أمس بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية على إطلاق

المنصة الالكترونية لتسجيل المؤسسات عن بعد التي تلتئم تحت شعار «رقمنة الإدارة والمؤسسة في خدمة النمو الاقتصادي.» وفي كلمة ألقتها بالمناسبة، اعتبرت رئيسة الحكومة أن إطلاق منصة الكترونية لتسجيل المؤسسات عن بعد من شأنه أن يكرس مبادئ شفافية المعاملات الاقتصادية ويساهم في الحدّ من التهرّب الضريبي وغسيل الأموال وتمويل الإرهاب ودفع الناشطين في الاقتصاد الموازي الى دائرة الاقتصاد المنظّم ،مبرزة سعي الحكومة من أجل إرساء وتطوير الإدارة الرقمية قصد إضفاء مزيد من النجاعة على مستوى سرعة الخدمات وبإجراءات مبسّطة وذات جودة عالية بهدف تحسين مناخ الأعمال، منوهة بالقيمة المضافة لعملية تسجيل المؤسسات عن بعد بتقليص الوثائق والآجال والكلفة عند إنشاء مؤسسة عبر اعتماد الترابط البيني بين المؤسسات.
واعتبرت نجلاء بودن أن من مزايا هذه المنصة الالكترونية إمكانية التكوين القانوني للمؤسسة عن بعد بطريقة موثوقة، فضلا عن إمكانية تراسل البيانات والوثائق بين الباعث والسجل عبر الوكالة الوطنية للمصادقة الالكترونية مع اعتماد وسائل الدفع الالكتروني التي تخفّض إلى النصف عند استعمال المنصة الأنفة الذكر، مؤكدة بأن رقمنة الخدمات الإدارية وتشبيك قواعد البيانات العمومية عبر الترابط البيني باستعمال التكنولوجيات الحديثة في المعاملات الإدارية والاقتصادية بات أمرا حتميا لتسريع نمو الاقتصاد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا