«#زعمة الشباب مستقيل من الحياة السياسية؟»

تطرح «مبادرة مناظرة» في الحلقة السادسة من برنامج «#زعمة»، أطروحة «#زعمة الشباب مستقيل من الحياة السياسيّة؟»

وذلك في نفس الإطار الذي تشتغل فيه المبادرة لخلق قادة رأي جدد من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و35 سنة عبر تنظيم مناظرات حول مواضيع تهم الشأن العام.
في تونس تمثل فئة الشباب نسبة هامة من المجتمع التونسي ، و 50 % من كتلة الناخبين غير أنه لطالما طرح النقاش حول مدى انخراط هذه الفئة واهتمامها بالحياة السياسية.
و لئن برز حضور الشباب بشكل قوي وفاعل في الثورة وبعيدها، فإن بعض المؤشرات في السنوات الأخيرة تشير الى تراجع اهتمام الشباب بالشأن السياسي بشكل ملحوظ. في حين تعتبر أطروحات أخرى الشباب حاضرا في الحياة السياسية ولكن بشكل ظرفي أو من خلال تعبيرات سياسية أخرى غير التي تعودنا عليها.
مبادرة مناظرة تفتح الباب للشباب من خلال برنامج «#زعمة» للتعبير عن رأيه بطريقة مباشرة وتحديد موقفه مما إذا كان مستقيلا أو لا من الحياة السياسية في تونس. وذلك عبر فتح المجال مثلما جرى العمل به في البرنامج للمشاركة في مسابقة مفتوحة لهذه الفئة يترشح من خلالها فريقان «مع» و»ضد» الأطروحة للتعبير عن آرائهم في حلقة مباشرة تبث على عدد هام من القنوات الإذاعية والتلفزية.
وفي إطار التحضير للمسابقة أشرف 13 مدربا على 14 ورشة تدريبية، شارك فيها نحو 140 شاب وشابة تتراوح اعمارهم بين 16 و 35 سنة، من 24 ولاية وبالشراكة مع منظمات من مكونات المجتمع المدني.
تبث حلقة #زعمة السادسة بعنوان «#زعمة الشباب مستقيل من الحياة السياسية» ، في عرض مباشر من تقديم إلياس الغربي يوم الأحد 30 ماي2021 بداية من الساعة التاسعة ليلاً.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا