وزارة الشؤون الدينية توضّح الخطأ الوارد في قائمة الحجيج

في بيان لها ،أكدت وزارة الشؤون الدينية أنه خلافا لما تم ترويجه حول وجود عديد الأخطاء في قائمات الحجيج حدّدته بعض الأطراف بـ80%، فإن القائمات التي تمت إحالتها إلى الولاة هي قائمات المعنيّين بالفحص الطبي وقد تم إعدادها الكترونيّا باعتماد مبدأ الأقدمية في تقديم

المطالب كما ينصّ على ذلك المنشور المنظم للحج.

وبينت الوزارة أن التأخير في إصدار قوائم الحجيج ناتج عن تعمّد النقابة العامة للشؤون الدّينيّة دعوة الوعّاظ إلى حجب القائمات عن الوزارة، وإلى عدم المصادقة على قائمات المترشحين، بما يعني ارتهان مصالح المواطنين الذين يرغبون في أداء الركن الخامس من أركان الإسلام إلى مطالب نقابية لا علاقة لهم بها.
هذا ودعت الوزارة المواطنين الذين تبيّن لهم عدم إدراجهم في قائمات المدعوّين إلى إجراء الفحص الطبي رغم أقدميّتهم إلى الاستظهار لدى الإدارات الجهويّة للشؤون الدينية بوصولات الترشّح التي تفيد أقدميّتهم لتتمّ دراسة وضعيّاتهم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا