وزارة التربية تغلق باب الانتدابات

صرح الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي فخري السميطي لـ«المغرب» أن وزارة التربية قد نشرت مذكرة تدعو المديرين إلى عدم توجيه التلاميذ إلى المدارس الإعدادية التقنية بعنوان السنة الدراسية 2016/ 2017 كخطوة أولى لإنهاء تجربة المدارس الإعدادية التقنية، مشددا على أن النقابة ترفض هذا القرار وتطالب الوزارة بالتراجع عنه لأسباب عديدة منها أن

هذا القرار ارتجالي وليس من مخرجات إصلاح المنظومة التربوية، فاللجان مازالت في بداية أشغالها وعقدت فقط اجتماعا واحدا، كما أن هذا القرار سيعود بالسلب على التلاميذ وكذلك الإطار التربوي.

وأضاف السميطي أنه بهذا القرار تغلق الوزارة باب الانتدابات وتتولى فقط تشغيل فائض الأساتذة الذين كانوا يدرسون في المدارس التقنية مع العلم أن النقابة تتفق مع تقييم الوزارة في تجربة المدارس الإعدادية، تجربة غير ناجحة، لكن تختلف معها في أن المدارس التقنية لا تتحمل هي مسؤولية الفشل وسوء التكوين والبنية التحتية المتهرئة.

ويشار إلى أن مدير عام المرحلة الإعدادية والثانوية بوزارة التربية منذر ذويب صرح أنه لن يقع بداية من السنة الدراسية القادمة 2016 - 2017 توجيه التلاميذ إلى المدارس الإعدادية التقنية وسيتم إبقاوهم ضمن مسار التعليم العام.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499