وفد عن نداء الـ150 شخصية وطنية يتقابل مع قيادة الاتحاد

استقبل صباح أمس الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل الأخ نورالدين الطبوبي مع وفد عن ال 150

من الشخصيات الوطنية ونشطاء المجتمع المدني والسياسي الذين سبق لهم أن وجهوا نداء يوم 09 ديسمبر الماضي من أجل إنجاح حوار وطني واسع لإنقاذ بلادنا.
وضمّ الوفد كلاّ من هشام سكيك وبلقيس مشري العلاّقي ولطفي الحمروني وسليم بن عرفة.
وقد قدّم الأخ الأمين العام بسطة ضافية عن توجّهات «المبادرة للخروج من الأزمة في اتجاه خيارات وطنية جديدة» والمساعي التي يقوم بها الاتحاد لتوفير الظروف الملائمة لإنجاز حوار وطني لتجنيب البلاد خطر الفوضى والانهيار، على أساس التعلّق بتونس دولة مدنية ديمقراطية واجتماعية والحفاظ على المكاسب التي تحقّقت لها عبر نضالات الأجيال المتعاقبة ونبذ كلّ مظاهر العنف والتطرّف وتلبية مطالب شعبها في الشغل والعيش الكريم بجميع فئاته نساء ورجالا وشبابا.
هذا وقدّم الوفد مضمون «نداء ال 150» للأخ الأمين العام، وجدّد تثمينه لمبادرة الاتحاد التي تلتقي مع توجّهاتهم. كما عبّروا عن استعدادهم لبذل كلّ المساعي من أجل إنجاحها والمساعدة على تذليل الصعوبات التي تعترضها.
وقد أعرب الأخ الأمين العام عن ترحيبه بهذه المساهمة وتقديره لدور المثقّفين والنشطاء السياسيين ونشطاء المجتمع المدني في بلورة الحوار الوطني للخروج من الأزمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا