حركة شباب تونس تطالب بحل البرلمان ..

نظم ما يسمى بـ «أنصار قيس سعيد الحقيقيون» المنضوون في حركة شباب تونس تجمعا، ظهر أمس أمام المسرح البلدي بالعاصمة، للمطالبة بحل البرلمان

وإجراء انتخابات تشريعية جديدة، معتبرين أن حركة النهضة الحاصلة على الأغلبية النسبية البرلمانية «تخلق أجواء لتواصل الإرهاب» وأن البرلمان «لا يعمل كما ينبغي». وأعلنت منسقة جبهة إنقاذ تونس والكاتبة العامة لحركة شباب تونس، نصاف حمامي، أنه ستنفذ وقفات مماثلة كل يوم سبت «لحث الشعب على الخروج إلى الشارع والمطالبة بحل البرلمان ووضع حد للإرهاب». وقالت إن حركة شباب تونس «هي أول من ساند ترشح قيس سعيد لرئاسة الجمهورية وجمعت له التزكيات وقدمت له الدعم»،

مضيفة أنها «تجمع أنصار قيس سعيد الحقيقيين»، وهي منضوية في جبهة إنقاذ تونس إلى جانب بعض الأحزاب والمنظمات المدنية، منها «تونس بيتنا» و»شرفاء تونس»، وترفع شعار «الشعب يريد حل البرلمان». ومن ناحيته، اعتبر الناطق الرسمي باسم حركة شباب تونس، بلال مرعي، أن «مجلس النواب لم يعمل وتسوده الخلافات الحزبية منذ انتخابه»، منددا بمواقف حزب النهضة، الذي قال إنه «يعطي التعويضات المالية للإرهابيين المفرج عنهم من السجون».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا