العملية الأمنية القصرين: التعرف على هوية العنصرين الارهابيين

اعلن الناطق باسم الإدارة العامة للحرس الوطني حسام الدين الجبابلي عن هوية العنصرين الارهابيين الذين تم القضاء عليهما

خلال العملية الأمنية في القصرين يوم امس٫ وهما ناظم الزيدي المكنى بابو عمار وهو من مواليد 1987ومحمد وناس الحاجي المكنى بابو مصعب من مواليد 1994 وقد اثبتت الابحاث الاولية انهما انضما الى كتيبة عقبة تبن نافع منذ سنة 2013 وذلك قبل التحاقهما بعد سنة بما يعرف بجهاد الخلافة المبايع لتنظيم داعش.هذا ولا تزال عمليات التمشيط متواصلة بجبال حسي الفريد بالمنطقة.وللتذكير فقد شهدت جبال القصرين يوم السبت المنقضي عملية استباقية قام بها أعوان المؤسسة الأمنية من شرطة وحرس بمشاركة المؤسسة العسكرية.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا