المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة: حول "فتاوى" جامعة الزيتونة

تتالت المواقف والبيانات الصادرة عن رئيس جامعة الزيتونة وجماعته ممن يتخذون من صفتهم أساتذة بجامعة الزيتونة غطاء وندد المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة

"بيان شرعي" يخص كيفية التعامل مع من يموت بوباء كورونا. واعتبر ان ذلك فيه يتجاهل ما كانت أصدرته الجهة الرسمية المعنية بمثل هذه المسائل وهي مفتي الجمهورية الذي سبق له أن بين الحكم الشرعي في هذه الوضعية، لذلك فإن هذا البيان يمثل مرة أخرى محاولة للالتفاف على مؤسسات الدولة وسعيا إلى فرض سلطة دينية محل السلطة المدنية التي تمثلها مؤسسات الدولة.

وانه لا صفة للموقعين عليه لإصدار مثل هذه المواقف المشبوهة في شكل "بيان شرعيّ". كما اعبر المرصد عن مساندته الكاملة لما اتخذته مؤسسات دولتنا من قرارات ولما اعتمدته من إجراءات تخص هذا الموضوع ويؤكد أنها قرارات وإجراءات تستند إلى حقائق طبية علمية مسنودة شرعيا برأي مفتي الجمهورية.
ودعا المرصد هؤلاء وغيرهم من الإسلامويين إلى الكف عن استغلال الوضع الصعب الذي تمر به بلادنا وسائر بلدان العالم بسبب الوباء من أجل تحقيق مكاسب سياسية لا تراعي مصالح الوطن ولا المواطن.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا