في لقاء قيس سعيد بيوسف الشاهد

اجتمع رئيس الجمهورية قيس سعيّد أمس برئيس الحكومة المكلف بتصريف الأعمال يوسف الشاهد. وتناول اللقاء عددا من المواضيع ذات العلاقة بالوضع الأمني وبالوضع المالي للبلاد،

إلى جانب سير عدد من المرافق العمومية. وأكّد رئيس الجمهورية على ضمان استمرارية كل المرافق وحسن سيرها، مشدّدا على أن مصلحة الدولة التونسية يجب أن تعلو فوق كل الاعتبارات الظرفية.
ويجدر التذكير بأن هذا اللقاء لا علاقة له بالمشاورات المرتبطة بتقديم مترشح لتكوين الحكومة، فقد آثر رئيس الجمهورية أن تكون المقترحات مكتوبة، وهو متمسك -لا بتطبيق الدستور فقط- بل كذلك بالنهج الذي اختاره بخصوص التعامل مع الجميع على قدم المساواة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا