بفون يستبعد إعادة الانتخابات التشريعية

استبعد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، إمكانية المرور إلى انتخابات تشريعية سابقة لأوانها في هذا الظرف الذي تمر به البلاد، مستدركا بالقول

« إن الفصل 89 من الدستور يقر بإمكانية إعادة الانتخابات وأن الهيئة مستعدة لكل الاحتمالات». وأوضح بفون أن الانتخابات ليست هدفا بل وسيلة لضمان تمثيلية في الحكم تعكس إرادة الشعب . واعتبر أن نتائج انتخابات 2019 تستدعي وقفة تأمل جدية من قبل الخبراء في المادة الانتخابية من أجل النظر في إمكانية مراجعة القانون الانتخابي وإضفاء مزيد من الجدوى على العملية الانتخابية.

وذكر أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بصدد الاشتغال، في تقريرها الذي سيتم تقديمه خلال شهر مارس القادم، على عديد المقترحات أبرزها النظر في تعديل القانون الانتخابي، لافتا إلى أن حوالي 86 % من القائمات المترشحة في الانتخابات التشريعية لسنة 2019 لم تتحصل على مقاعد في البرلمان وإلى تدني نسبة المشاركة والاقتراع من حوالي 80 % من الناخبين الإراديين سنة 2011 إلى 41 % سنة 2019، وهي أرقام اعتبرها « مفزعة تستدعي النظر جديا في مراجعة القانون الانتخابي».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا