المعتصمون بمقر ولاية تطاوين يعلقون إضراب الجوع الوحشي

قرّر المعتصمون بمقر ولاية تطاوين منذ حوالي شهر، تعليق إضراب الجوع الوحشي الذي ينفّذونه منذ مساء الأربعاء الماضي،

على إثر تلقّيهم دعوة من عدد من نواب مجلس الشعب للاجتماع بهم الخميس القادم. وأشار الناطق الرسمي للمعتصمين طارق الحداد في تصريح إعلامي، إلى تعكّر صحّة أغلب المضربين عن الطّعام، حيث تم نقلهم إلى المستشفى الجهوي لتلقي الإسعافات اللازمة والمراقبة لطبية.

وأكد الحداد، تواصل اعتصامهم إلى حين تنفيذ كافة بنود اتفاق الكامور، مرحّبا في هذا السياق بأيّ دعوة للحوار في اتجاه تحقيق مطالب الجهة. ويذكر أن المعتصمون، كانوا علقوا إضراب الجوع الوحشي خلال الأسبوع الفارط، لدى تلقيهم رسالة من رئاسة الجمهورية تفيد بالاهتمام بمشاكلهم والعمل على حلها، إلا أنهم استأنفوا إضرابهم بعد مضي 10 أيام لم يتلقوا خلالها أية مبادرة أو دعوة. وقد بلغت حالة الاحتقان أشدها أول أمس، حيث أقدم عدد من المعتصمين على غلق الطريق الرابطة بين مدينتي تطاوين ومدنين( بين مقري الولاية وإذاعة تطاوين) وذلك لفترة وجيزة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا