حسين العباسي : لا قيمة للإصلاحات دون عودة القيم

اعتبر الأمين العام السابق للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي أن «انحدار وتدهور القيم اصبح يشكل أزمة في تونس»

، مشددا على أن القيم هي اساس نجاح الشعوب وعلى انه «من العبث محاولة ايجاد اصلاحات عميقة في ظل هذا التدهور».
وقال العباسي «بقدر ما أنا منبهر وسعيد بالمشاركة في هذه الدورة ..الا اني ما عنديش ثقة وأمل في أفق المرحلة القادمة»، مضيفا «تبادل الشتائم ورفض الآخر خير دليل على أن أزمة الأخلاق والقيم تتمركز صلب الأحزاب السياسية التي من المفترض أن تكون حبل نجاة للمواطنين»، مؤكدا أنه في صورة عدم حل الأزمة السياسية فإنه من غير الممكن ايجاد حلول لبقية الأزمات .

وشدد على ضرورة الإجماع على كلمة واحدة وايجاد تصور لبرنامج عمل للخمس السنوات القادمة وتجاوز كل المصالح الحزبية الضيقة وتغليب المصلحة العامة للخروج من الواقع المتردي الذي تعيش على وقعه البلاد،مشيرا إلى أن دور الاتحاد مازال قائما وإلى أن له برنامجا اقتصاديا واجتماعيا وتصورا للخروج من الأزمة. ولفت إلى أهمية العمل التشاركي مع بقية المنظمات والحكومة والمجتمع المدني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا