التيار الديمقراطي: اعتصام كتلة الدستوري الحر في البرلمان سلوك مشين

أدان حزب التيار الديمقراطي الاعتصام الذي ينفذه نواب الكتلة البرلمانية للحزب الدستوري الحر برئاسة عبير موسي، بمقر مجلس نواب الشعب

بباردو، معتبرا أنه «سلوك مشين» وشكل من أشكال ضرب المسار الديمقراطي داعيا عبر نائبه بالبرلمان رضا الزغمدي رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، إلى مراجعة سلوكها وطريقة تعاطيها مع العمل البرلماني، والتخلي عن مثل هذه الاشكال «المتخلفة» في التعامل، خاصة وأن البلاد تمر بأزمة اقتصادية خانقة وبحالة احتقان اجتماعي.
وقال الزغمدي إن حزبه «لن يصمت أمام مثل هذه التجاوزات التي ترتكبها موسي التي تسعى من خلالها إلى بث الفوضى وعرقلة عمل النواب بالبرلمان»، مؤكدا أن حزبه مدعو مع بقية الأحزاب المكونة للمشهد البرلماني إلى العمل على تحقيق الإصلاحات التي تستجيب لانتظارات الشعب التونسي من عدالة اجتماعية وجهوية ومقاومة الفساد.

يُذكر أن أعضاء كتلة الحزب الدستوري الحر برئاسة عبير موسي ينفذون منذ ليلة 3 ديسمبر الجاري اعتصاما مفتوحا في قاعة الجلسات العامة بالبرلمان وذلك على خلفية ما تعتبره عبير موسي اعتداء النائبة عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي على نواب كتلتها البرلمانية وناخبيها أثناء الجلسة العامة المخصصة للمصادقة على قانون المالية التكميلي لسنة 2019 ونعتها لنواب كتلة الدستوري الحر بـ «الباندية والكلوشارات».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا