الميزانية المقترحة للتنمية صلب وزارة التربية ضعيفة جدا

أعرب وزير التربية حاتم بن سالم اليوم الثلاثاء عن استيائه من قيمة الميزانية المقترحة لوزارة التربية في مشروع ميزانية 2020

والتي تناهز 6.5 مليار دينار مشيرا إلى أن 95 بالمائة من تلك الاعتمادات ستذهب مباشرة إلى صرف الأجور. وأضاف على هامش تنظيم الندوة الوطنية الأولى للصحة المدرسية أمس أن الميزانية المقترحة لوزارة التربية لسنة 2020 « ستشهد ارتفاعا بنسبة 17 بالمائة جراء زيادة الأجور « وسيتم تخصيص 5 % فقط لنفقات التنمية. وبحسب وثيقة مشروع ميزانية 2020 تم رصد اعتمادات للتنمية بقيمة 324.5 مليون دينار في مشروع ميزانية وزارة التربية لسنة 2020 في حين بلغت نفقات التنمية المرصودة في ميزانية وزارة التربية لسنة 2019 نحو 276 مليون دينار من جملة 5.55 مليار دينار. وقال وزير التربية انه « من غير المعقول تخصيص اعتمادات ضعيفة للتنمية في ميزانية وزارة التربية للسنة القادمة في وقت تعاني فيه المدارس من تدهور البنية التحتية وتدهور الصحة المدرسية ومن أزمة الاكتظاظ في المدارس نتيجة ارتفاع عدد التلاميذ».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا