البنك المركزي يكذب شائعات العملة الرقمية

فنّد البنك المركزي التونسي، على موقعه على الأنترنات، الشائعات بخصوص اعتماده حلولا تتعلّق بالعملة الرقمية والتزامها مع شركة

أجنبية لإرساء هذه الحلول. وشدّد البنك المركزي أنّه في إطار التفكير بشأن رقمنة الاقتصاد وطرق الدفع، يجري إعداد دراسة لطرح كل البدائل الممكنة في هذا المجال ومن بين ذلك «CBCD» (بنك مركزي للعملة الرقمية). وأفادت مؤسسة الإصدار أن هذه البدائل الرقمية لا تزال قيد الدرس.
وينكب البنك المركزي حاليا على الرقمنة المالية في بعدها المتعلق بالعملة الرقمية وليس تلك المتعلقة بالعملة المشفرة.

وتعكف مصالح البنك، وفق بلاغها الصادر أمس على درس الفرص والمخاطر المتعلقة بالتكنولوجيات الحديثة وخاصّة في مجال السلامة الرقمية والاستقرار المالي. وواصل البنك المركزي التأكيد أنه لم يربط أي علاقة من أي نوع مع أي مسدي خدمات وطني كان أو أجنبي بهدف إرساء العملة الرقمية. وعبر البنك في بلاغه عن استغرابه من إخراج هذا العرض من سياقه معتبرا أنّه تمّ الزج باسمه في عمليّة تسويقيّة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا