في استثناء النهضة للحزب الدستوري من مفاوضات تشكيل الحكومة

اعتبر الحزب الدستوري الحر ان تصريحات بعض قياديي حركة النهضة المتعلقة باستثناء الحزب الدستوري الحر من دائرة

مفاوضاتها حول تشكيل الحكومة تتضمن مغالطات للراي العام وايهاما بان استثناء الحزب كان بارادة من النهضة، واكد الحزب الدستوري الحر أنه هو الذي يرفض قطعيا ومبدئيا أي اتصالات أو مفاوضات أو تقارب مها كان شكله مع الحركة التي قال انها «مرتبطة عضويا بتنظيمات وشخصيات ذات علاقة مع الجرائم الإرهابية عبر العالم».
يُذكر ان الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري صرح اول امس الاربعاء بأنّ حزبه سينطلق في جملة من المشاورات إثر انعقاد مجلس الشورى نهاية الاسبوع الجاري، مشيرا انّ الحركة أجرت جملة من الإتصالات وستجري إتصالات أخرى مع كلّ مكوّنات المجلس النيابي باستثناء حزب قلب تونس والحزب الدستوري الحر.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا