دعوة وضع إطار قانوني للدعاية والاشهار السياسي على الفايسبوك خلال الفترة الانتخابية

دعت الجمعية التونسية من اجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات «عتيد» الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ومجلس نواب الشعب المُنتخب

الى وضع اطار قانوني حاسم وشامل بخصوص الدعاية والاشهار على شبكة التواصل الاجتماعي، كما واوصت عتيد خلال تقديم تقريرها الاولي حول ملاحظة عملية الاقتراع للدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لاوانها، بالاسراع في وضع اليات للتصدي للخروقات التي ترتكبها وسائل الاعلام خلال الفترة الانتخابية.
واكدت الجمعية على ضرورة اجراء تدقيق للسجل الانتخابي للمسجلين بالداخل والخارج وتولي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نشر تقارير المراقبين التابعين لها بخصوص المخالفات والجرائم الانتخابية المسجلة في اطار اعتماد مبدا الشفافية المطلقة وانارة الراي العام ومساعدة العدالة على اثبات حقوق المترشحين في الانتخابات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا