قيس سعيد وتفعيل كل القوانين الحامية لحقوق المرأة في تونس

جدد رئيس الجمهورية المنتخب قيس سعيد عزمه على تفعيل كل القوانين الحامية لحقوق النساء والضامنة لها في تونس،

وذلك خلال محادثة هاتفية أجراها صباح أمس مع رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي. وحسب بلاغ إعلامي للاتحاد، فقد أكد قيس سعيد أثناء هذه المحادثة إيمانه بالدور الهام الذي تقوم به المنظمة وهياكلها ومناضلاتها ، وبالمكانة الهامة التي تحتلها النساء لديه واحترامه الكبير لنساء تونس عبر التاريخ. وعبرت رئيسة المنظمة راضية الجربي، بدورها عن اعتزاز الاتحاد الوطني للمرأة التونسية بنجاح العملية الانتخابية واستعداد المنظمة للتعاون مع رئاسة الجمهورية لما فيه خير النساء التونسيات وخاصة من تنتمين إلى الفئات الهشة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا