الداخلية تستنكر تغييب الأمنيين من قائمة شهداء الثورة وجرحاها

أعربت وزارة الداخلية أمس عن تفاجئها على خلفية عدم تضمين شهداء وجرحى الثورة لشهداء قوات الأمن الداخلي بمختلف

أسلاكها بقائمة شهداء وجرحى ثورة الحرية والكرامة على موقع الواب الرسمي للهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية. وأبرزت الوزارة في بلاغ صادر عنها أنه سبق أن تمت إحالة قائمات وصفتها بالمضبوطة في أسماء الأمنيين من شهداء وجرحى الثورة في الآجال إلى المصالح الرسمية المُكلّفة بملف شهداء وجرحى الثورة كاشفة أنها «سارعت بتوجيه طلب

إلى رئيس الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية بصفته رئيس لجنة شهداء الثورة ومُصابيها، لعقد جلسة عاجلة في الغرض مع وفد من الوزارة». ولفتت إلى «التزامها بالعمل على ضمان حق شهدائها وجرحاها الذين استشهدوا وأُصيبوا أثناء الثورة إدراجهم ضمن القائمة الرسمية النهائية لشهداء الثورة ومُصابيها».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا