3 أيام للطعون في التشريعية والنظر فيها يستغرق 14 يوما

قال الناطق الرسمي باسم المحكمة الإدارية عماد الغابري، إن فتح باب الطعون في نتائج الانتخابات التشريعية، الذي يستمر 3 أيام،

انطلق يوم الخميس ليتواصل إلى غاية يوم الاثنين القادم دون احتساب أيام العطلة ( يومي السبت والأحد) ، مبرزا أن النظر في الطعون في الطور الأول يستغرق 14 يوما يتم خلالها مباشرة التحقيق وتهيئة ملفات الطعن للفصل فيها وتعيين جلسات مرافعة واستدعاء محاميي الأطراف المعنية بالانتخابات ثم صرف الملفات للمفاوضة والتصريح بالحكم ثم إعلام الأطراف

وتسليمهم نسخا منها. وتابع قائلا إن الدرجة الثانية من التقاضي تستغرق كذلك 15 يوما وتنظر في الاستئنافات، الجلسة العامة القضائية للمحكمة الإدارية، وبالتالي فإن استكمال الطعون والاستئناف للاستحقاق الانتخابي التشريعي سيكون في حدود منتصف شهر نوفمبر المقبل.

وأشار الناطق الرسمي باسم المحكمة الإدارية إلى أنه خلال تلقي الطعون في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم غد الأحد 13 أكتوبر الجاري وستعود المحكمة الإدارية للعمل بآجال التقاضي الضيقة أي احتساب يومي السبت والأحد أيام عمل ولاحظ أنه إذا ما تم الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية يوم الثلاثاء القادم، فإن فتح باب الطعون يكون يوم الأربعاء 16 أكتوبر 2019 ، وفي حالة تقديم طعن فإن كل طور قضائي (ابتدائي واستئنافي) يستغرق 5 أيام، وتنتهي رسميا الطعون في أواخر شهر أكتوبر الحالي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا