المتحدث باسم الصندوق جيري رايس: زيارة وفد صندوق النقد الدولي إلى تونس روتينية

قال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس امس الجمعة أن الزيارة المرتقبة لفريق من الصندوق إلى تونس

من يوم 8 إلى 11 أكتوبر 2019، ليست بعثة لمراجعة أداء الاقتصاد في ظل برنامج تسهيل الصندوق الممدد بل هي زيارة روتينية لمناقشة مشروع الميزانية المقترحة من الحكومة للسنة المُقبلة مثلما يحدث في مثل هذه الفترة من كل سنة.

تجدر الاشارة الى ان الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالإصلاحات الكبرى توفيق الراجحي كان قد صرح في بداية الأسبوع أن بعثة من صندوق النقد الدولي ستزور تونس لمواصلة الاطلاع على مدى تقدم تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، كما انها تندرج ضمن إعداد المراجعة للسادسة من البرنامج الإصلاح الاقتصادي بموجب اتفاق آلية التسهيل الممدد البالغ

قيمته 2.8 مليار دولار والذي يتواصل الى غاية شهر أفريل 2020، وقال الراجحي «نحن مدعوون للقيام بالمراجعة السادسة التي تستوجب إتمام مشروع قانون المالية لسنة 2020 وإيداعه في مجلس نواب الشعب في أجل أقصاه 15 أكتوبر2019».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا