حملة لمقاطعة المواد التي تشهد ارتفاعا في أسعارها

اطلقت مجموعة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت شعار «قاطع الغلاء تعيش بالقدا»، وتدعو الحملة

الى مقاطعة المواد التي تشهد ارتفعا في اسعارها وتؤثر بشكل كبير على تراجع القدرة الشرائية للمواطن. ووفق احدى القائمات على الحملة نوال نور الدين اليعقوبي فالحملة انطلقت في 19 سبتمبر عبر الدعوة لمقاطعة مادتي البطاطا والموز بسبب ارتفاع اسعارهما لتستمرّ بعدها وتتوسّع دائرة المقاطعة لمنتوجات اخرى تشهد اسعارها ارتفاعا غير معقول بسبب المضاربة والاحتكار.

واكدت اليعقوبي ان الحملة غير مسيّسة ولا يقف وراءها اي طرف ولا تندرج في اطار الحملات الانتخابية، بل هي حملة مواطنية تهدف إلى تغيير العقلية عبر التأسيس لمجتمع واع يؤمن بثقافة المقاطعة ويدعمها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا