تنقيح النظام الداخلي لرابطة حقوق الإنسان

تعقد الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان اليوم وغدا مجلسها الوطني، وفي هذا الصدد قال رئيس الرابطة عبد الستار بن موسى إن المجلس سيناقش بالإضافة إلى المسائل العامة، تنقيح النظام الداخلي الحالي للرابطة لتفادي السلبيات الموجودة فيه مثال عدم الجمع بين المسؤوليات في منظمتين في ذات الوقت وكذلك تشريك الشباب والنساء إلى جانب توافقه مع قانون الجمعيات.

كما ستقع أيضا مناقشة القانون الأساسي الذي سينقحه المؤتمر على غرار التقليص في عدد أعضاء الهيئة المديرة، 25 عضوا في حين أن الهيئة التنفيذية لاتحاد الشغل تضمّ فقط 13 عضوا، ولذلك لا بدّ من تقليص العدد كي يصبح عملها أكثر نجاعة ونشاطا وفاعلية، فالهيكلة لا بدّ أن تكون مرنة.

وأضاف بن موسى أن هيكلة الرابطة ستتم مناقشتها في المؤتمر الذي من الممكن أن يعقد في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل، وهذا التاريخ هو مجرد مقترح والمجلس الوطني هو الذي سيتخذ القرار النهائي. من المسائل التي سيتم التطرق إليها في المجلس تفعيل عمل اللجان لتحضير المؤتمر إضافة إلى وضع الحريات العامة ومناخ حقوق الإنسان في البلاد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية