فوزي اللومي : المصالحة الشاملة ستخرج في شكل مجلة قانونية

أكد فوزي اللومي القيادي بحركة نداء تونس لـ"المغرب" قبول مبدأ المصالحة الشاملة المتمثلة في مبادرة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي. وتعليقا على ما اعتبره الشارع التونسي من أنها صفقة بين حركتي النهضة والنداء في مقايضة واضحة لملفي

العفو التشريعي العام والمصالحة الاقتصادية المالية قال اللومي سنعتبرها صفقة مع الشعب التونسي لتنقية الأجواء السياسية وتحسين المناخ الاقتصادي وليست تصفية حسابات وفق ما يروج له.

هذا وأكد قيادي حركة نداء تونس أن المصالحة الشاملة ستخرج في شكل مجلة قانونية يأخذ فيها بعين الاعتبار إيجابيات القوانين الأربعة المطروحة حاليا وهي قانون العفو التشريعي العام وقانون المصادرة وقانون العدالة الانتقالية وقانون المصالحة الاقتصادية المطروح على مجلس نواب الشعب ،مشيرا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة للنظر في آليات هذا المشروع وقد تكون هذه اللجنة إما سياسية أو مستقلة تضم خبراء يستندون إلى التجارب المقارنة في هذا الإطار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية