بعد مطالبة 13 عضوا في المجلس البلدي: رئيس بلدية الشابة يقدم استقالته

قدم رئيس بلدية الشابة حسين النصري امس الاثنين استقالته للمجلس البلدي وذلك «استجابة لطلب كان قد تقدم به 13 عضوا

منذ ما يزيد عن الشهر»، وأوضح النصري في نص الاستقالة أن «13 عضوا من المجلس البلدي، المتكون من 24 عضوا، كانوا قد طالبوه بالاستقالة بسبب غياب التواصل والتناغم معه مما عطل خدمة المصلحة العامة بالبلدية».
وبيّن رئيس المجلس البلدي، الذي فاز في الانتخابات البلدية على رأس القائمة المستقلة «الشابة بيكم أشب»، أنه «تقدم باستقالته حفاظا على السلم الاجتماعي وحرصا على المصلحة العامة متمنيا لبقية الأعضاء متابعة تقديم الخدمات البلدية لفائدة المتساكنين في ظروف عادية».
يشار الى ان 13 عضوا بالمجلس البلدي بالشابة كانوا قد لوحوا بالاستقالة الجماعية بتاريخ 22 أوت الفارط في حال لم يستجب رئيس البلدية لطلبهم بالاستقالة من منصبه خاصة بعد تعكرت الأجواء داخل المجلس وغاب التواصل والتفاهم بين كل الأعضاء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية