بن حميدان:الصاق ملفّ البنك الفرنسي التونسي بي تصفية حسابات

اعتبر سليم بن حميدان ان اتهامه بالتخاذل في حلّ ملفّ البنك التونسي الفرنسي والصاقه به تصفية حسابات سياسية معه

ومع حكومة الترويكا التي عمل فيها وزيرا لاملاك الدولة، وقال بن حميدان «»يبدو من المعطيات الأولية التي وصلتنا أن العقلة التي تمت أخيرا على حساب الدولة التونسية في البنك التونسي الفرنسي بفرنسا ليست الأولى من نوعها وهي مؤسسة على قرار تحكيمي صادر عن غرفة التجارة الفرنسية ويرجع إلى سنة 1987 وقد كنت وقتها تلميذ بكالوريا في المعهد الثانوي بماطر … وهذا دليل قاطع على أنها قضية فساد من إرث الاستبداد الثقيل التي يحاول المجرمون الحقيقيون إلصاقها ببن حميدان والترويكا حقدا وحسدا».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية