الترفيع في سقف الإنفاق الجملي للحملة الإنتخابية الرئاسية

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون امس الجمعة أن الهيئة ألزمت المترشحين بمدها بما يثبت تحملهم لنفقات

دعم الصفحات الإلكترونية أو الترويج لها وفق ما جاء في قرارها المتعلق بضبط قواعد تنظيم الحملة الانتخابية وحملة الاستفتاء وإجراءاتها، ووفق بفون فحجم سقف الإنفاق الجملي المسموح به لكل مترشح لتمويل حملته الانتخابية الرئاسية سيتجاوز المليون دينار في حين كان لا يتجاوز حوالي الـ750 ألف دينار في إنتخابات 2014 بعد تسجيل مليون ونصف ناخب جديد في الانتخابات المقبلة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية