في لقاء رئيس الجمهورية بالجهيناوي

استقبل رئيس الجمهورية محمد الناصر أمس بقصر قرطاج، خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية الذي قدّم له عرضا حول نتائج

مباحثاته يوم 22 أوت الجاري مع نظيره اللّيبي محمد الطاهر سيالة حيث جدّد رئيس الدولة تأكيد حرص تونس على مساعدة الأشقاء الليبيين على تجاوز خلافاتهم ودفعهم للعودة سريعا إلى مسار التسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة، لتُحقّق ليبيا أمنها واستقرارها وتستعيد مكانتها الطبيعية. كما تناول اللقاء المواعيد والاستحقاقات الدبلوماسية القادمة من بينها عقد مشاورات سياسية مع الأردن والمشاركة التونسية في الحوار العربي الياباني المزمع تنظيمه بالقاهرة، إضافة إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية بالقاهرة في 10 سبتمبر القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية