حول أسباب تأجيل المجلس الوزاري

قالت الناطقة الرسمية باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش إن «المجلس الوزاري الذي كان مقررا أول أمس بقصر قرطاج

حول التحضيرات للانتخابات، تأجل إلى موعد لاحق اثر اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية المؤقت محمد الناصر ورئيس الحكومة يوسف الشاهد الاثنين الفارط . ونفت سعيدة قراش وجود خلاف في وجهات النظر بين الناصر والشاهد حول الانتخابات محور جدول أعمال المجلس الوزاري ، قائلة « هناك تشاور وتنسيق متواصل بين الجانبين من اجل إنجاح الاستحقاقات الوطنية وفي مقدمتها الانتخابات الرئاسية والتشريعية».

وأضافت أن اللقاءات المكثفة بين الناصر والشاهد خير دليل على مستوى التنسيق بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة»، مشيرة إلى أن أسباب تأجيل المجلس الوزاري يعود إلى الحرص على الإعداد المحكم لجدول أعماله من قبل الطرفين (رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا