الغنوشي : كان على الشاهد التريث ..

قال رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، تعليقا على تخلي يوسف الشاهد رئيس الحكومة الحالي عن جنسيته الفرنسية قبل تقديم

ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية، إنه «كان عليه التريث حتى ينجح في الانتخابات الرئاسية القادمة لكي يتخلى عن جنسيته الثانية الفرنسية». وأوضح الغنوشي، لدى مشاركته أمس في جنازة الفقيد محمد مختار السلامي المفتي الأسبق للجمهورية التونسية، أن القانون لا يمنع ما قام به الشاهد، في إشارة إلى تخليه عن جنسيته الثانية. ويذكر أن يوسف الشاهد كان قد أعلن أول أمس في تدوينة على موقع «فايسبوك»، أنه كان يحمل جنسية ثانية (فرنسية) وقام بالتخلي عنها قبل تقديم ترشحه للانتخابات الرئاسية. وقال في تدوينته « مثل مئات الآلاف من التونسيين الذين أقاموا واشتغلوا في الخارج كنت أحمل جنسية ثانية وقمت بالتخلي عنها قبل تقديم ترشحي للانتخابات».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا