إنقاذ 11 مهاجرا غير شرعي بعد تعطل مركبهم

تمكّنت وحدات الحرس البحري بالمهدية أمس من إنقاذ 11 مهاجرا تم العثور عليهم في حالة صحية سيئة، على إثر تعطل مركبهم طيلة 3 أيام في عرض البحر،

وفق ما أكده مصدر من الحرس البحري. وأوضح ذات المصدر، أن وحدات الحرس البحري تفطنت إلى وجود مركب غير متحرك في عرض البحر، وبالتحول إلى الموقع، تم العثور على المجموعة التي تتكون جميعها من الشباب وتضم 8 تونسيين من بينهم امرأة، و3 جزائريين، وإنقاذهم.
وبيّن في ذات السياق، أنهم كانوا في وضع صحي سيء نظرا لغياب الطعام والشراب، مشيرا إلى تقديم الإسعافات الأولية لكافة عناصرها وتزويدهم بالطعام والماء بمركز الحرس البحري بميناء المهدية. وأضاف، أن المهاجرين المذكورين قرروا اجتياز الحدود خلسة انطلاقا من صفاقس نحو السواحل الايطالية قبل تعطل مركبهم، لافتا إلى أن الوحدات الأمنية أعادت المجموعة، بعد استشارة النيابة العمومية، إلى صفاقس أين ستتم متابعة الأبحاث في شأنهم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية