بين حافظ قائد السبسي ومحسن مرزوق

ردّ رئيس اللجنة المركزية لحركة نداء تونس حافظ قائد السبسي أمس على اتّهامه من قبل رئيس حزب حركة مشروع

تونس محسن مرزوق بالاستيلاء على النداء قائلا «مرزوق عيّن أمينا عاما في نفس البيان الذي عينت فيه شخصيا نائب رئيس.. وصدر البيان عن الهيئة التأسيسية ثم السياسية للنداء بتوقيع من السيد محمد الناصر، وكان الهدف من هذه التّعيينات بالأساس تنظيم مؤتمر للحزب خلال 4 أشهر بعد أزمة الخلافات التي مرّ بها الحزب في تلك الفترة.. وبعد مدة قصيرة فرّ محسن مرزوق لعدم قدرته على تنظيم المؤتمر واحترامه للروزنامة وتسيير الحزب وتدبير شؤونه إضافة على رفض القواعد لتواجده في هذه المسؤولية». وأضاف أنّه «لم تكن لمحسن مرزوق صلة بالحملة الانتخابية للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي إلا الاسم لا أكثر ولا أقل،» وأنّ «ظهوره الفولكلوري كان فقط لتسجيل تواجده». وذكّر بأنّ مرزوق عيّن مديرا للحملة الانتخابية للرئيس الراحل قائد السبسي وبأنّه لم يُباشر إلاّ بطريقة صورية اقتصرت على بعض التصريحات الإعلامية والتكمبينات فقط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا