متابعة الحالات الصحية للحجيج التونسيين

في إطار المتابعة اليومية لشؤون الحج في البقاع المقدّسة أدّى وزير الشؤون الدّينية أحمد عظوم صحبة سمير عبد المؤمن عضو البعثة الطبيّة زيارة لمستشفى

منى للطوارئ ومستشفى مدينة الملك عبد الله الطبية لمعايدة بعض الحجيج التونسيّين المقيمين فيها والاطلاع على حالتهم الصحية. وتتابع البعثة الصحية التونسية عن كثب الأوضاع الصحية للحجيج في عيادات مفتوحة على مدار اليوم بمقر أقاماتهم بالنزل وعند إقامتهم بالمخيمات في عرفة ومنى. وقد وصل عدد هذه العيادات منذ حلول وفد الحجيج التونسيين إلى البقاع المقدسة وإلى غاية اليوم قرابة 12 ألف عيادة تراوح جلها بين أمراض التنفس والروماتيزم والسكري والضغط الدم وغيرها ...

أما المرضى المقيمون في المستشفيات فهم أربع حالات إحداها حاجة تونسية أجرت عملية جراحية بسبب كسر وهي حاليا في صحة جيدة وستغادر المستشفى في الأيام القليلة القادمة أما الحالات الثلاث الأخرى فتتمثل في أمراض ضيق تنفّس وقلب وسكري ووضعهم حاليا مستقر وهم تحت متابعة طاقم طبي تونسي وسعودي وقد تم تصعيد كافة المرضى للوقوف على صعيد عرفة وإتمام مناسكهم تحت رعاية طبية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية