حجز 2300 قرص مخدر من مختلف الأنواع بحلق الوادي

تمكنت دورية تابعة لفرقة الإرشاد البحري للحرس الوطني بحلق الوادي (الضاحية الشمالية للعاصمة)، بناء على معلومات وبعد نصب كمين محكم،

من ضبط حوالي 2300 قرص مخدر من مختلف الأنواع، و 6 علب أوراق شفافة تستعمل في لف المخدرات، كانت مخفية داخل سيارة خاصة، والقبض على رجلين عمرهما 25 و26 سنة كانا على متنها. وأفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها أمس بأنه تم العثور على الأقراص المخدرة بعد إخضاع السيارة للتفتيش، مضيفة أنه تم كذلك حجز 6 وصفات طبية مسلمة من طبيب عام، ومبلغ مالي قدره 170 دينارا كانت بحوزة الموقوفين. وأضافت أنه بإحالتهما على الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات للحرس الوطني ببن عروس، وجلب الطبيب والتحري معه، اعترف أنه قام بتمكين المعنيين من وصفات طبية خلافا للقوانين المعمول بها. وأكدت الوزارة، أنه باستشارة النيابة العمومية، أذنت للفرقة المذكورة بالاحتفاظ بالمظنون فيهما، ومباشرة قضية عدلية في شأنهما، وإبقاء الطبيب بحالة تقديم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية