92 مطلبا للنفاذ إلى المعلومة

كشف وزير النقل، هشام بن أحمد، أمس أنّ الوزارة تلقت سنة 2018، زهاء 92 مطلبا للنفاذ إلى المعلومة استجابت لقرابة 90 بالمائة

منها في وقت عززت فيه إداراتها لهذا الملف من خلال توقيع اتفاقية تعاون مع هيئة النفاذ إلى المعلومة. وأكد بن احمد، خلال يوم تحسيسي، حضره رئيس هيئة النفاذ إلى المعلومة، عماد الحزقي، أنّ قطاع النقل انخرط في الخطة الثانية من شراكة الحوكمة المفتوحة والتي تهدف إلى إنجاز بوابة للبيانات المفتوحة بقطاع النقل تضم 125 بيانات مفتوحة تخص 27 هيكلا تابعا لقطاع النقل. وأضاف أن وزارة النقل انخرطت ، كذلك ، في خطة العمل الوطنية الثالثة لشراكة الحوكمة المفتوحة التي ترتكز على تعزيز فتح البيانات العمومية وإعلام المسافرين في مجال النقل البري بتصميم وإرساء قاعدة بيانات موحدة لمحطات النقل البري على المستوى الوطني ونشرها بشكل مفتوح.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية