مستجدات عملية التوجيه الجامعي

افتتحت أمس أشغال المنتدى الوطني للتوجيه الجامعي والمهن بمدينة العلوم بتونس العاصمة، لتتواصل على مدى ثلاثة أيام بمشاركة 13 جامعة

موزعة بين جامعتين محوريتين (جامعة تونس الافتراضية وجامعة الزيتونة) و11 جامعة موزعة جغرافيا. وقد أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس أن الوزارة تواصل في هذه السنة اعتماد التمييز الايجابي على مستوى الحاصل الإجمالي للطلبة الجدد المنحدرين من الجهات الداخلية بهدف مساعدتهم على الالتحاق بالشعب التي تشهد إقبالا كبيرا من المشاركين في عملية التوجيه. وأضاف أن من مستجدات عملية التوجيه الجامعي لهذه السنة الجامعية الجديدة، التوجيه حسب المهارات، مبينا أن من له مواهب متميزة في بعض المجالات الإبداعية كالموسيقى والفنون التشكيلية عليه التقدم بملف في الغرض مدعما بالدليل على التمكن من تلك المهارة للالتحاق بالاختصاص المطلوب حتى لو لم يكن الحاصل الإجمالي

يمكنه من ذلك. ولفت خلبوس إلى أنه قد تم في احتساب الحاصل الإجمالي للطالب الجديد، تدعيم احتساب المواد الخصوصية وكذلك اللغات الأجنبية التي ظلت تمثل عائقا أحيانا في التحصيل العلمي حتى بالنسبة لبعض المتميزين والمتحصيلن على معدلات متميزة في امتحان البكالوريا وأن لها تأثيرا على مستواهم الدراسي بسبب عدم التمكن من اللغة التي تعد أداة إبلاغ للمعلومة العلمية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية