توفيق الراجحي: مسار الإصلاحات يقتضي إجراءات «مؤلمة ولا شعبية»

أعلن الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى توفيق الراجحي اليوم الجمعة أن الحكومة ستتكفل بسداد نسبة 40 بالمائة

من ديون العائلات المعوزة لدى الشركة التونسية للكهرباء والغاز، واعتبر الراجحي خلال ندوة عقدها المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية أنه لا يجب حشر الإصلاحات في التجاذبات السياسية.

كما اشار الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى إلى أن التوافق على الإصلاحات وانخراط مختلف الأطراف فيها ممثلة في الحكومة ومجلس النواب والمنظمات الوطنية والأحزاب يؤدي إلى تحقيق مردودية الإصلاحات، وأضاف ان مسار الإصلاحات يقتضي أحيانا اتخاذ إجراءات «مؤلمة ولا شعبية» لكن هدفها الاساسي هو تطوير الاقتصاد.

وعرّج الراجحي على صندوق الدعم واكد ان الاعتمادات المخصصة تناهز سنويا 5 آلاف مليون دينار في مقابل احتياجات كبيرة لتونس من البنية التحتية تناهز ما قيمته 10 آلاف مليون دينار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499