حمّة الهمّامي يتّهم الحبيب الصّيد بالتنكيل بأهالي قرقنة

اتّهم الناطق الرسمي بإسم الجبهة الشعبية حمّة الهمّامي رئيس الحكومة الحبيب الصيد بالوقوف وراء أحداث العنف والتعذيب التي حصلت بالجزيرة، من خلال إعطاء التعليمات للأجهزة الأمنية، للتنكيل بأهالي الجزيرة وقمعهم، نافيا توّرط أي ناشط بالجبهة في أعمال العنف والتخريب

وذلك على خلفية ما صرّح به رئيس الحكومة الحبيب الصيد صباح أمس في إذاعة كلمة عن امتلاكه لوثائق تورّط الجبهة الشعبية وحزب التحرير في أحداث العنف التي حدثت بجزيرة قرقنة في أفريل الفارط.

وأكّد حمّة الهمّامي لـ «المغرب» أن الجبهة الشعبية لديها أيضا وثائق ومعلومات ستحاسب على أساسها حبيب الصيد وحكومته بخصوص الاعتداءات التي طالت أهالي قرقنة، والكاف، والمفروزين أمنيا، وحتى أعضاء مجلس نوّاب الشعب، داعيا رئيس الحكومة إلى التوقف عن توجيه الاتهامات للجبهة الشعبية، والابتعاد عن تغطية فشله وفشل حكومته بهذه الاتهامات، والتركيز على خطّة تنموية لمواجهة المشاكل التي تعيشها البلاد.
كما شدّد الهمّامي على أن الجبهة الشعبية ساندت التحرّكات الاحتجاجية الأخيرة في قرقنة وستستمرّ في مساندة كل التحرّكات الاحتجاجية المشروعة والسلمية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا