البرلمان يؤكد التزامه بحماية النواب

انطلقت أمس الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب بالتطرّق لحادثة طرد زوج النائب سناء المرسني من عمله بسبب موقف المرسني

من عقد تمديد رخصة شركة "إيني" ببرج الخضراء، حيث اكد النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب عبد الفتاح مورو التزام البرلمان بحماية النائب والدفاع عنه للقيام بواجبه النيابي بعيدا عن التنكيل به بسبب مواقفه اثناء ممارسة مهامه كنائب.

فيما اكد النائب عن الجبهة الشعبية سابقا زياد لخضر في مداخلة خلال انطلاق الجلسة العامة عن تضامنه مع النائب سناء المرسني واصفا هذه الحادثة بالخطيرة لما فيها من تهديد للنائب ولحريته داعيا لجنة الصناعة إلى عقد اجتماع طارئ ومكتب المجلس ورئيسه إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية النائب.

حيث قال لخضر " خلال اجتماع للجنة الصناعة والطاقة تم مناقشة تمديد عقد هذه الشركة البترولية وقد أدلت النائبة برأيها القانوني وهو صائب.. ولأنه لا يتوافق مع رأي الشركة قالت انه تم طرد زوجها من الشركة.. وهذا ما أعتبره أمرا خطيرا يقتضي منّا وقفة صارمة ويجب عقد اجتماع طارئ للجنة الصناعة والطاقة".

يُذكر ان النّائبة عن حركة النّهضة سناء المرسني اكدت اول امس الاثنين إنّه تمّ منع زوجها من دخول مقر عمله بشركة "إيني" وإعلامه بإيقافه عن العمل بعد أن تمّ تهديده في وقت سابق بأنّ موقف المرسيني المعارض لرخصة برج الخضراء خلال اجتماع للجنة الصناعة والطاقة لن يكون في صالحه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا