رئيس الحكومة في جبل الوسط من ولاية زغوان

أشرف رئيس الحكومة، يوسف الشاهد أمس بزغوان، «على إعادة فتح وتوظيف قسم الأمل للإنصات والوقاية والعلاج من الإدمان

بالمركب الصحي بجبل الوسط من ولاية زغوان بعد 8 سنوات من الإغلاق تم خلالها تهيئته بكلفة بلغت 350 ألف دينارا.» وذكر رئيس الحكومة، في تصريح لوسائل الإعلام، «أن إعادة فتح هذا المركز الذي أغلق منذ سنة 2011، تأتي في إطار الخطة الوطنية لمكافحة الإدمان وذلك لاستقبال ومعالجة الشبان من كل أنواع الإدمان.» وقال «لابد من الإقرار بوجود عدد كبير من حالات الإدمان ببلادنا يجب استيعابها بمثل هذه المراكز ومتابعتها لمساعدة أصحابها على التخلص منها مع مقاومة ظواهرها بالوسائل الردعية. » وشدد على أن هذا المركز هو لبنة أولى ضمن الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الإدمان حيث سيتم فتح مراكز أخرى بكل من صفاقس وغيرها مثمنا دور المجتمع المدني في معاضدة مجهود الدولة من خلال المساهمة الفعالة في ترميم وتجهيز هذا المركز.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا