50 % من المؤسسات العمومية مهددة بالاندثار ...

حذر المستشار لدى رئيس الحكومة فيصل دربال أمس من أن 50 بالمائة من المؤسسات العمومية مهددة بالاندثار، إذا لم يتم وضع

خطة عمل قبل سنة 2020، وذلك خلال لقاء عقد في العاصمة حول موضوع " المؤسسات العمومية وإعادة الهيكلة: التحديات والتهديدات والفرص". وقال "من الأفضل الحديث اليوم عن خطة إنقاذ بدلا عن إعادة الهيكلة وإن من بين 119 مؤسسة عمومية توجد 102 مؤسسة تحتاج إلى إصلاح عاجل" مشددا على أن بعض المؤسسات تعيش في وضعية العجز عن دفع مستحقاتها.
وأكّد، في هذا الصدد، على الحاجة إلى ضخ الأموال لفائدة هذه المؤسسات ومعالجة مسألة مراجعة التعريفات الخاصّة بالمنتوج لعدد منها، على غرار شركة نقل تونس والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية.وبين أن تعريفات التذاكر لكل من شركة نقل تونس والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، لم تسجل زيادة منذ سنة 2003 إلى غاية سنة 2019، باستثناء زيادة بنسبة 5 بالمائة سنة 2010، مشيرا إلى أن "هذا الوضع لا يمكن أن يستمر خاصة في ظل ارتفاع كلفة الوقود". ويرى مستشار رئيس الحكومة أن الإجراء العاجل الآخر الذي يجب اتخاذه، "هو إنشاء هيكل مركزي لمتابعة المؤسسات العمومية ".

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا