حول المترشحين لهيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد

لم يفض اجتماع رؤساء الكتل المنعقد أمس بمجلس نواب الشعب إلى أية اتفاقات بخصوص المترشحين لهيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ،

وتم الاتفاق على عقد اجتماع توافقات يوم الاثنين المقبل، وفق ما صرح به رئيس الكتلة الديمقراطية النائب سالم لبيض. وقد تأجلت الجلسة العامة الانتخابية التي كانت مخصصة أمس للتصويت على أعضاء هيئة مكافحة الفساد لغياب التوافقات. ويشار إلى أن هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد هي هيئة دستورية، ينتخب أعضاؤها بأغلبية الثلثين من مجلس نواب الشعب أي ما لا يقل عن 145 نائبا. وقد بلغ العدد الجملي للمترشحين لهذه الهيئة 36 مترشحا، موزعين كالتالي: 4 مترشحين عن صنف القضاء العدلي، مترشح واحد عن صنف القضاء المالي، مترشحان اثنان عن صنف القضاء الإداري، 7 مترشحين عن صنف المحاماة، 3 مترشحين عن صنف مختص في مراقبة الحسابات والتدقيق، 3 مترشحين عن صنف مختص في العلوم الاجتماعية، 9 مترشحين عن مختص في الجباية أو الرقابة المالية والإدارية،5 مترشحين عن صنف الإعلام والاتصال ،ومترشحان اثنان عن صنف عضو ناشط بمنظمات وجمعيات المجتمع المدني المعنية بالحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا