قريبا انطلاق مفاوضات الزيادة في أجور الوظيفة العمومية

تنطلق، خلال الأسبوع المقبل، المفاوضات بشأن الجزء الثالث من الزيادة في أجور أعوان الوظيفة العمومية وفق ما أعلن عنه الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل،

نور الدّين الطبوبي . وتوقع، الطبوبي، في تصريح صحفي على هامش افتتاح أشغال الندوة الدولية للمتقاعدين لبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، ألا تكون المفاوضات صعبة وسيتم استكمالها في اقرب الآجال. واعتبر أنّ الزيادة في الأجور استحقاق بالنسبة لمختلف قطاعات الوظيفة العمومية مشيرا إلى ثلاثة قطاعات خصوصية تدهور وضعها أكثر من اللازم وهي قطاع الأساتذة الجامعيين وقطاع أطباء الصحة العمومية وقطاع المهندسين مشددا بالقول "لابّد من المحافظة على كفاءتنا".

وفيما يتعلق بملف أساتذة التعليم العالي، قال الطبوبي "إنّ الاتحاد مع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للأساتذة الجامعيين والمطالبة بالترفيع في أجورهم وإنقاذ الجامعة التونسية والمنظومة التعليمية عموميا، غير انه المنظمة الشغيلة لن تقبل أن يكون الطلبة ضحية” مشددا على “أنّ النضال النقابي له ضوابطه وحدوده والاتحاد يرفض ارتهان الطلبة". واعتبر الطبوبي أنّ مماطلة السلطة وضرب المصداقية زاد في توتر الوضع مشيرا إلى أنّه من المتوقع صدور الأوامر التطبيقية لمحضر الاتفاق المتعلق بالمنح الجامعية والخدمات وغيرها في غضون هذا الأسبوع أو بداية الأسبوع المقبل معلنا أن جلسة ستعقد، خلال الأسبوع المقبل، لحلحلة الوضع ولإيجاد الحلول ولإنجاح السنة الجامعية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا