إمضاء اتفاقية تعاون بين المؤسسة العسكرية والهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية

تم أمس بمقر وزارة الدفاع الوطني، إمضاء اتفاقية تعاون بين المؤسسة العسكرية والهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية

وذلك من قبل عبد الكريم الزبيدي، وزير الدفاع الوطني، وكمال العيادي، رئيس الهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية.

واعتبر وزير الدفاع بالمناسبة أن اختيار الهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية، التفقدية العامة للقوات المسلحة، نموذجا، من بين كافة هياكل الدولة في مجال الشفافية والنزاهة، ضمن برنامج تعزيز قدرات التفقديّات الوزارية، في إطار تطبيق برنامج التعاون مع منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية، «يعدّ اعترافا وتقديرًا للمؤسسة العسكرية على سلامة توجّهها في المجال».

واستعرض الزبيدي أهم مبادرات وزارة الدفاع الوطني في مجال النزاهة والشفافية، من ذلك إحداث خطة موفق إداري عسكري ومزيد انفتاح المؤسسة العسكرية على مكونات المجتمع المدني والتفاعل الإيجابي معها، بما فيها وسائل الإعلام، وانخراطها في منظومة الشراءات العمومية على الخط وإبرام اتفاقيتي تعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وهيئة النفاذ إلى المعلومة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا