الإيقاف الفوري لأي مترشح للبكالوريا يتعمد الغش

شرعت وزارة التربية أمس في الإيقاف الفوري عن مواصلة إجراء امتحان البكالوريا لكل مترشح يثبت دخوله إلى مركز الامتحان مصحوبا

بهاتف جوال أو أي جهاز إلكتروني آخر وثبوت قيامه بتحميل مقاطع من اختبار الحصة على هذا الجهاز أو دخوله إلى المركز مصحوبا بهاتف جوال أو أي جهاز إلكتروني مع تجهيزات تستعمل أساسا في الغش الإلكتروني ( سماعات وأسلاك.. )، وفق مدير عام الامتحانات عمر الولباني.

وأفاد الولباني أن ثبوت قيام أي مترشح بإحدى المخالفتين المذكورتين يعرضه مباشرة إلى حجز الجهاز أو الأجهزة المعنية والإيقاف الفوري عن مواصلة إجراء امتحان البكالوريا وتسجيل شكاية ضده لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية مرجع النظر بالجهة فضلا عن استكمال بقية الإجراءات المعتمدة في علاقة بمركز التجميع والتوزيع والمتمثلة في التحري المفضي إلى إلغاء الدورة وتحجير الترسيم في الامتحان لخمس سنوات مع الرفت النهائي من جميع المؤسسات التربوية العمومية. وأوضح المدير العام أن هذا الإجراء يتنزل في إطار تحصين الامتحان وحمايته من الغش الإلكتروني، خاصة أنه تم تسجيل 180 حالة غش إلكتروني من بين إجمالي 185 حالة غش وسوء سلوك تم تسجيلها خلال اليومين الأولين من الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان بكالوريا 2019 لافتا إلى أن عدد حالات المسجلة خلال هذين اليومين سجلت تراجعا ب22 حالة مقارنة بنفس الفترة من الدورة السابقة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499