تغيرات في تركيبة الكتل البرلمانية

أعلن عبد الفتاح مورو النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب في بداية الجلسة العامة أمس عن معاينة المكتب في اجتماعه أول أمس لاستقالة تسعة نواب من كتلة الجبهة الشعبية

وهم على التوالي السادة زياد لخضر ، ومنجي الرحوي ،ونزار عمامي، وأيمن علوي، وفتحي الشامخي، وهيكل بلقاسم، ومراد الحمايدي، وشفيق عيادي، وعبد المؤمن بلعانس. ويترتّب عن هذه الاستقالة فقدان كتلة الجبهة الشعبية لوجودها القانوني، بعد نزول عدد أعضائها تحت 7 أعضاء حسب مقتضيات النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب. وبهذه الكيفية تصبح تركيبة الكتل كالأتي ، كتلة حركة النهضة : 68 وكتلة الائتلاف الوطني : 44 وكتلة حركة نداء تونس : 37 وكتلة الحرة لحركة مشروع تونس : 15 والكتلة الديمقراطية : 12 و كتلة الولاء للوطن : 10 وغير المنتمين إلى كتل : 31.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا