الحكم على والد القضقاضي بسنة سجن

وفق مصدر قضاىي طلب عدم الكشف عن اسمه، اكد انه على خلفية كتابته صفة "شهيد" على قبر ابنه الارهابي، قضت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس بسجن الطيب القضقاضي والد كمال القضقاضي لمدة سنة وذلك بعد إيقافه من قبل الوحدات الامنية بوادي مليز من ولاية جندوبة.

بينما برأت المحكمة صاحب محلّ تصنيع الرخام الذي كتب عبارة "شهيد" على الرخامة.

وللتذكير فإن وزارة الداخلية أعلنت القضاء على كمال القضقاضي المتهم الأول في مقتل الشهيد شكري بلعيد في المواجهات التي دارت في فيفري من سنة 2014 بين رجال الأمن وعناصر ارهابية مسلحة بمنطقة رواد من ولاية أريانة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا