البقاء على أهبة الاستعداد ...

دعا وزير الدّاخليّة هشام الفراتي، أعضاء اللجنة الوطنيّة الدائمة لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة وأعضاء

اللجان الجهويّة، إلى البقاء على أهبة الاستعداد للتدخل الحيني كلما دعت الضرورة إلى ذلك، والحرص على تسخير جميع الإمكانيات البشرية والمادية لاستغلالها عند الحاجة، وأثناء التدخلات لإنقاذ الأرواح والممتلكات. وأكد الفراتي، خلال اجتماع اللجنة الوطنية أمس أهمية الدور التحسيسي الموجه خاصة لمتساكني المناطق الغابية والجبلية للتوقي من الحرائق، وأخذ الاحتياطات اللازمة لتفادي اندلاعها، وضرورة تشريك المجتمع المدني من جمعيات تطوعية ومنظمات وطنية في ذلك، بالإضافة إلى متابعة أسباب الحرائق وتقديم الجناة في عمليات الحرق المتعمد إلى العدالة.
وتم خلال الاجتماع، تقييم نتائج الموسم الصيفي المنقضي، واستعراض الاستعدادات والبرامج المزمع تنفيذها خلال هذه الصائفة، والمنبثقة عن أعمال اللجان الجهويّة التي اجتمعت أواخر شهر ماي الفارط بكافة ولايات الجمهورية تحت إشراف الولاة. كما تم النظر في سبل إحكام التنسيق بين أعضاء اللجنة الوطنيّة وأعضاء اللجان الجهويّة لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بتأمين صائفة 2019.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية